الرئيسية » الأخبار » أمريكا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا: لا مساعدة لإعمار سوريا قبل العملية السياسية

أمريكا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا: لا مساعدة لإعمار سوريا قبل العملية السياسية

إعادة ثلاث دول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، التأكيد على عدم تقديمها أي دعم أو مساعدة لإعادة الإعمار في سوريا، إلى حين تبدأ عملية سياسية موثوقة وشاملة وحقيقية بشكل لا رجعة فيه.
وقالت كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا في بيان مشترك بمناسبة الذكرى الثامنة للثورة السورية: إن على روسيا و النظام السوري، احترام حق اللاجئين السوريين في العودة إلى ديارهم بشكل طوعي وآمن وأن تكفا عن الادعاء بأن الظروف مناسبة لإعادة الإعمار وعودة الحياة إلى طبيعتها.
وجاء في البيان:
نحن نعلن بوضوح، أننا لن نبحث مسألة تقديم أو دعم أي مساعدة بهدف إعادة إعمار سوريا حتى يتم بدء عملية سياسية لا رجعة فيها وجديرة بالثقة وموضوعية وحقيقية.
وأضاف البيان: سنواصل السعي وراء المساءلة عن الجرائم المرتكبة خلال النزاع السوري من أجل تحقيق العدالة والمصالحة للشعب السوري.
كما دعت هذه الدول في بيانها كل من روسيا و النظام إلى “المشاركة بجدية في المفاوضات بقيادة الأمم المتحدة واستنادا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الخاص بسوريا، لأنها ( المفاوضات) وحدها القادرة على تحقيق السلام في سوريا، على حد تعبير البيان.
ويأتي هذا، بعد يوم من إعلان الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فريدريكا موغريني، أن الاتحاد الأوروبي سيكون مستعدا لتوفير الأموال اللازمة لإعادة إعمار سوريا ومناقشة الأمر مع البنك الدولي، عندما تبدأ العملية السياسية في جنيف.

(وكالات)