الرئيسية » الأخبارالثقافية » المخدرات تجتاح المدارس العراقية

المخدرات تجتاح المدارس العراقية

نقلت تقارير إعلامية عن مصادر برلمانية عراقية تأكيدها ارتفاع تعاطي المخدرات إلى نحو 46%، مبينة أن هناك ‏مافيات تديرها شخصيات ومسؤولون كبار في الدولة‎.‎
وقالت النائب ليلى فليح وجود معلومات موثقة عن دخول المخدرات إلى المدارس، مؤكدة أن التعاطي بدأ بين بعض ‏الطلبة في المراحل المتوسطة والإعدادية‎.‎
وأوضحت أن هناك حالات تم رصدها بيّنت وجود شبكات كبيرة وواسعة مسؤولة عن تجارة المخدرات، مشيرة إلى أن ‏نسبة التعاطي في العراق ارتفعت بشكل كبير ولافت حتى وصلت إلى 45% عما كانت عليه في السابق‎.‎
كما لفتت إلى أن تراجع النظام التعليمي وراء دخول المخدرات إلى المدارس‎.‎
وأردفت فليح أن العراق بدأ يتحول من بلد مرور إلى مرتع للتعاطي ومقر لتجارة المخدرات، لافتة إلى أن هناك رؤوسا ‏كبيرة بالدولة تساند شبكات التجارة هذه، كما أن هناك مخابرات دولية تعمل على ترويجها بالعراق‎.‎
يشار إلى أن ممثل المرجع السيستاني كان حذر، الجمعة، من انتشار آفة المخدرات بشكل كبير، مشيراً إلى أن عدم ‏الجدية في متابعة هذا الملف من قبل الأجهزة المعنية وانشغال الطبقة السياسية بالصراعات سيعقّد الوضع‎.‎
وفي ذات السياق، عزا عضو لجنة التربية النيابية رعد المكصوصي، انتشار ظاهرة المخدرات داخل المدارس الثانوية ‏في العراق إلى قلة الوعي بين الطلاب‎.‎
وأوضح قائلاً إن قلة الوعي وعدم السيطرة على مواقع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، ساهمت في انتشار ‏المخدرات بين الطلبة، مطالباً المؤسسات الدينية بتحمل مسؤولية التوعية ضد هذا الأمر‎.‎
يذكر أن العراق كان كشف في وقت سابق القبض على العشرات من العصابات وضبط المئات من الشحنات المهربة من ‏المخدرات إلى داخل العراق، أغلبها من منفذ الشلامجة الحدودي مع إيران جنوبي العراق ومناطق أخرى من البلاد‎.‎

(وكالات)