الرئيسية » الأخبار » حملة عسكرية واسعة للكريلا تؤدي الى مقتل 35 جندي تركي في باكور كردستان

حملة عسكرية واسعة للكريلا تؤدي الى مقتل 35 جندي تركي في باكور كردستان

كشف المركز الاعلامي التابع لقوات الدفاع الشعبي عبر بيان له عن حصيلة العمليات العسكرية التي قاموا بها ضد جيش الاحتلال التركي في باكور كردستان

وجاء في البيان:

“في إطار الحملتين الثوريتين باسم الشهيدين آكري وبيروز والشهيدة دلال وشهداء بستا، نفذت قواتنا عمليات نوعية ضد مقار جيش الاحتلال التركي.

في 18/حزيران الجاري بتمام الساعة 20:40، نفذت قواتنا عملية ضد رتل عسكرية عائد للجيش التركي على الطريق الواقع ما بين مدينة جوله ميرك وناحية جيليه. العملية أدت إلى تدمير عربة عسكرية وإعطاب مدرعة عسكرية من نوع كوبرا. بحسب المعلومات الواردة فإن 12 جندي تركي قتلوا خلال العملية. بعد العملية أغار الاحتلال التركي على المنطقة وانتشل جثث قتلاه بسيارات الإسعاف.

وفي 18/حزيران الجاري وقعت وحدات خاصة تابعة لجيش الاحتلال التركي في مرمى نيران قواتنا، عندما كانت تحاول نصب كمين بالقرب من مخفر كامان في ناحية جيليه في جوله ميرك. واستهدفت قواتنا العربتين التين كانتا تقلان الوحدات الخاصة لقوات الاحتلال التركي، ووجهت ضربات قوية للعربتين. العربة الأولى التي كانت تستخدم لأغراض عسكرية تم تدميرها بالكامل، كما تلقت العربة العسكرية الثانية  ضربات قوية وتم إعطابها. وبحسب المعلومات الواردة فإن 15 جندي تركي قتلوا خلال هذه العملية. بعدها شن الاحتلال التركي هجمة على المنطقة، وأفشل الهجوم في نفس اليوم دون الوصول إلى نتائج لينسحب الاحتلال التركي من المنطقة.

في 19/حزيران الجاري بتمام الساعة 04:15 نفذت قواتنا عملية ضد مواقع جيش الاحتلال عند تلة علي شير في ناحية غفر بمدينة جوله ميرك. خلال العملية تم تدمير ثلاثة مواقع محصنة للعدو، وبحسب المعلومات الواردة فإن 4 جنود قتلوا خلال العملية. في نفس اليوم بتمام الساعة 13:30 نفذت قواتنا عملية قنص ضد مخفر شكيره في ناحية جيليه الذي يتمركز فيه جنود الاحتلال. العملية أدت لمقتل جندي تركي.

تم إحراق 3 جرافات خلال عملية نفذت في الساعة الـ 23:00 من تاريخ الـ 18 من حزيران الجاري في منطقة باني أزيزا التابعة لبستا في ولاية شرنخ، وهذه الجرافات كانت تعمل في سد إلسو، وبعد تنفيذ العملية قام جيش الاحتلال التركي بشن هجوم على المنطقة، وفي الـ 19 من حزيران نفذت قواتنا عملية نوعية ضد إحدى وحدات الجيش التركي التي كانت تشارك في الهجوم، وأسفرت العملية عن مقتل جنديين تركيين،  وقام الجيش التركي بنقل القتلى والجرحى من مكان العملية عبر الحوامات، وفي اليوم ذاته انسحب جيش العدو من المنطقة.

وبتاريخ الـ 19 من حزيران وفي إطار الحملة الثورية نفذت قواتنا عملية نوعية ضد إحدى وحدات جيش الاحتلال التركي في منطقة دريه سرختي التابعة لجراف في دهي بسيرت، وأسفرت العملية عن مقتل جندي وإصابة جنديين آخرين بجروح”.