أخبار عاجلة
الرئيسية » الأخبار » “داعش” يتوعد قوات قسد والتحالف الدولي بالثأر لقتلاه في الباغوز

“داعش” يتوعد قوات قسد والتحالف الدولي بالثأر لقتلاه في الباغوز

تنظيم داعش الإرهابي ما يزال موجوداً وإن خسر عسكرياً في المناطق التي كان يسيطر عليها بسوريا والعراق، والتنظيم الأرهابي يحاول العودة من جديد خاصة بسوريا.

فبعد أيام من إعلان وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، بأن التنظيم الإرهابي عزز من قدراته في العراق، ويعاود الظهور في سوريا، بث داعش شريطاً مصوراً على مواقع التواصل الاجتماعي، يتوعد فيه قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي بالثأر لقتلاه في الباغوز.

ويخاطب التنظيم الإرهابي في الشريط المصور، أنصاره في الرقة ودمشق وإدلب وحلب، بالقول إن المعركة لم تنته، متوعداً بتكثيف الهجمات على كلّ من التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية.

ويظهر الفيديو مشاهد قطع رؤوس وإعدامات لأشخاص قدّموا على أنهم مقاتلون من قسد خطفهم التنظيم الإرهابي، كما يضمّ مقاطع من تقارير تلفزيونية وشهادات تؤكّد أنّ التنظيم لا يزال متواجداً في سوريا.

وفي الأشهر الأخيرة شنّ التنظيم الإرهابي سلسلة هجمات وتفجيرات استهدفت المراكز والمدن ، راح ضحيتها العشرات من المدنيين، كان آخرها استهداف بلدة القحطانية تربسبية الواقعة بريف القامشلي شمال شرقي سوريا، بسيارة مفخخة ذهب ضحيتها ثلاثة أطفال.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، قالت إن التنظيم عزز من قدارته في العراق ويعاود الظهور بسوريا، محذرة من إمكانية شنّه هجمات والسيطرة على بلدات ومدن، كما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن التنظيم يمتلك أموالاً تصل إلى 300 مليون دولار، محذراً من إعادة استخدامها لشن عمليات إرهابية في سوريا والعراق ودول أخرى.

(وكالات)